عن مستشفى أبوظبي للصقور

يعد مستشفى أبوظبي للصقور أول منشأة عامة في الإمارات العربية المتحدة تقدم خدمات الرعاية الصحية البيطرية الشاملة للصقور فقط. وقد تم انشائه من قِِِبل هيئة البيئة - أبوظبي ، و قد جرى افتتاح المستشفى في الثالث من أكتوبر 1999 كمنشأة تابعة لهيئة البيئة في أبوظبي، ليصبح أكبر مستشفى للصقور في الإمارات العربية المتحدة والعالم؛ حيث تجاوز تدفق المرضى على المستشفى 50000 مريض في الاثني عشر عامًا الأولى من إنشائه، ويستقبل سنوياً أكثر من 6000 صقر لفحصهم ومعالجتهم. وقد برز مستشفى أبوظبي للصقور من إنشائه كواحد من أفضل مستشفيات الصقور سمعة في منطقة الخليج، وأكبر مستشفى للصقور في العالم، ومركز رائد في طب الصقور على المستوى الدولي. حتى تمكن المستشفى على مر السنوات من تكوين قاعدة عريضة ووفية من المرضى، ليس في الإمارات العربية المتحدة فحسب، بل وأيضا في دول مثل المملكة العربية السعودية وقطر والكويت والبحرين.

وقد توسع مستشفى أبوظبي للصقور من مجرد مرفق بيطري خالص إلى مؤسسة تقدم خدماتها في مجالات التعليم والتوعية والتدريب والبحوث. ونظراً للطلب الهائل الذي استقبله المستشفى من أجل تقديم خدماته لأنواع الطيور الأخرى، فقد تم تحويل مستشفى الصقور إلى مستشفى متكامل متخصص للطيور والدواجن بكافة أنواعها في عام 2006 ، وهو ما اقتضى توسيع مرافقنا بشكل كبير لتتمكن من استيعاب الطلب المتزايد علي خدماتنا، ويمنحنا القدرة على استضافة عدد أكبر من الصقور والطيور الأخرى المريضة.

وفي عام 2007 بدأ مستشفى أبوظبي للصقور رحلة جديدة تتمثل في التنويع الكبير للخدمات، وفي إطار هذا المسعى، فتح مستشفى أبوظبي أبوابه لبرنامج سياحي حائز على جوائز عالمية. وفي السنوات الأخيرة، نجح مستشفى أبوظبي للصقور بشكل كبير في اقتحام مجال السياحة الترفيهية وسياحة المؤتمرات والمعارض عبر الزيادات الهائلة في أعداد السائحين الذين انضموا للجولة في عالم الصقور. وقد أثبت مستشفى أبوظبي للصقور من خلال برنامجه السياحي الحائز على الجوائز أهميته كواحد من عناصر الجذب السياحي لإمارة أبوظبي، وهو يعمل دائماً على الترويج لأبوظبي كوجهة سياحية

وكان افتتاح مركز رعاية الحيوانات الأليفة بمستشفى أبوظبي للصقور في الأول من يوليو عام 2007 خطوة رئيسية أخرى في الاتجاه لجعل المستشفى مركزاً متكاملاً لرعاية الحيوانات. وقد تضمن المركز عنابر فاخرة لإقامة الكلاب والقطط، بالإضافة إلى مرافق تزيين الحيوانات الأليفة وتدريب الكلاب. ويرقى فندق الكلاب والقطط إلى المستويات الأوروبية لعنابر الإقامة ويعد الأحدث من نوعه في الشرق الأوسط. وفي عام 2008، تمت إضافة عيادة للحيوانات الأليفة لمعالجة كافة أنواع الحيوانات الأليفة لتوفير خدمة شاملة لعملائنا الكرام، وتم توسيعها عام 2011 لتصبح مستشفىً حديثاً كبيراً للحيوانات الصغيرة مزوداً بأحدث التقنيات والمعدات. كما أضيفت إليه حديقة لياقة الكلاب في عام 2011

وفي عام 2010، أسند إلى مستشفى أبوظبي للصقور إدارة ملجا أبوظبي لإيواء الحيوانات السائبة المنشأ حديثًا بموجب قرار من المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي. ويعد مستشفى أبوظبي للصقور كذلك المستشفى البيطري الوحيد في إمارة أبوظبي المصرح له بإجراء عملية الإخصاء ضمن برنامج الاصطياد والإخصاء وإطلاق السراح (TNR) في إمارة أبوظبي.

كما أطلق مستشفى أبوظبي للصقور المركز الخاص به لتكاثر الصقور عام 2011 بغية تكاثر الصقور لعملائه.

وقد حاز مستشفى أبوظبي للصقور على الكثير من الجوائز وشهادات التقدير من أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية تقديراً لبرنامجه السياحي المميز وجودة الخدمة ورقي الأعمال؛ فهو يهدف من خلال المستوى العالي من الاحترافية الذي يتمتع به جميع موظفيه والخبرة العميقة الموجهة نحو العميل في المجالات المختلفة إلى تعزيز رضا العملاء، علاوة على سعيه لريادة تزويد هذه الخدمة في قطاعات الأعمال المختلفة هذه في إمارة أبوظبي.

ومع إطلاق مجموعتنا الشاملة من الخدمات الإلكترونية والبوابة الإلكترونية، أصبح بإمكان عملائنا الكرام الحجز مباشرة عبر الموقع الإلكتروني لخدمات إقامة حيواناتهم الأليفة، ومواعيد زيارة عيادة الحيوانات الأليفة، والمنح التدريبية بالمستشفى، والزيارات السياحية. لمزيد من المعلومات أو الحجوزات، يرجى مطالعة الأقسام المعنية على موقعنا الإلكتروني